بسم الله الرحمن الرحيم

 

تلقينا دعوه كريمه من الشقيقة حكومه جمهوريه مصر العربيه لحضور لقاءات مع زملائنا في الجبهة الثوريه والتفاكر حول المرحله القادمه في البلاد مع خالص التقدير للاشقاء في مصر حكومه وشعبا نؤكد الآتي
اولا. كل الجهود الان في قوي الاجماع تتجه نحو الترتيب لمراسم التوقيع النهائي علي الوثيقه الدستوريه حتي يفتح الطريق نحو المرحله الانتقاليه التي لا تتحمل التأخير في الانتقال للسلطه المدنيه.
ثانيا . اللقاء مع زملائنا في اعلان قوي الحريه والتغيير وقيادات الجبهة الثوريه هام وضروري ونعتقد الأنسب ان يتم في سبتمبر حتي يكون اساسا لافتتاح ملف السلام كاملا في ربوع الوطن وطي صفحة الحرب.ونرتب من خلاله إشراك كافه فصائل الكفاح المسلح حتي نبني معا سودان الغد
ثالثا لكل ذلك نعتذر عن المشاركه ونأمل ان يتم تأجيلها حتي يتسني المشاركه الإيجابية والفاعله.
قوي الاجماع الوطني
10 اغسطس 2019م